عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


    حدوته الشاطر حسن

    شاطر
    avatar
    همس الروح
     
     

    الهوايــة :
    الـمهنـة :
    الــمزاج :
    الـبـلـد :
    الأوسمة : الأوسمة
    احترام القوانين : احترام القوانين
    تاريخ التسجيل : 05/05/2010
    عدد المساهمات : 711
    عدد النقاط : 31032

    حدوته الشاطر حسن

    مُساهمة من طرف همس الروح في الأربعاء يونيو 23, 2010 6:56 pm

    حدوتة الشاطر حسن


    كان ياما كان يا سعد يا إكرام ما يحلى الكلام إلا بذكر النبى عليه الصلاة والسلام.

    كان
    فى ولد جميل قوى أسمه حسن. وكان أبو حسن راجل عجوز ميقدرشى يشتغل وكان حسن
    بيشتغل فى مزرعة عشان يربى أخواته، وكان حسن بيحب شغل المزرعة قوى. وكل
    يوم لما يخلص شغله كان بيحب ينام تحت شجرة التوت لحد أذان المغرب يصلى
    ويروح البيت.

    وفى يوم كان حسن عنده شغل كتير وكان تعبان ونام تحت
    الشجرة زى كل يوم بس راحت عليه نومه لبعد العشاء ، وفجأة صحى من النوم على
    صوت حد بيعيط ولاقى الدنيا لليل بس القمر كان منور السما ، قعد حسن يدور
    على إللى بيعيط وفجأة لاقى بنت جميلة قوى فقالها بتعيطى ليه فقالتله أنا
    تهت عن البيت ومش عارفه أرجع بيتنا. فحسن قالها تعالى معايا أقعدى مع أمى
    وأخواتى لحد ما أعرف بيتكم.

    وفى الطريق للبيت عرف أن أسمها نور،
    روح حسن البيت ومعاه نور وحكى لممته وأبوه حكاية نور فممته قالتلها متخفيش
    هتقعدى معانا لحد ما نعرف بيتك.

    وحسن كان فرحان بنور قوى بس مكانشى
    بيقول ونور كمان كانت حاسة بحسن. وفى يوم رجع حسن من المزرعة ملقاش نور فى
    البيت وعرف من والده أن أبوها سأل وعرف البيت وأخدها معاه. حسن زعل قوى
    وممته حست بيه بس مش عارفة تعمل إيه. ومرت الأيام حزينة على حسن ، وفى يوم
    لاقى الباب بيخبط فتح فلاقى راجل غريب فعرف من ممته أنه والد نور. فرح حسن
    قوى وبعد شوية حكى والد نور أن نور من ساعة ما رجعت من عند بيت حسن وهى
    تعبانة ومفيش علاج نافع فقلت يمكن العلاج عندكوا. فراح حسن مع والد نور
    ولما نور سمعت صوت حسن خفت وبقت كويسة والدها فهم وقال لحسن أنت شاب طيب
    ممكن تتجوز بنتى بشرط تعيش معايا هنا ديه بنتى الوحيدة ولا يمكن تبعد عنى.
    حسن فرح قوى وفى نفس الوقت زعل لأن الشرط صعب قوى. فحسن قاله أتمنى بس مش
    هقدر أسيب والدى العجوز وأخواتى الصغيرين. ومشى حسن وهو زعلان .

    ومرت
    الأيام على حسن وهو حزين، وفى يوم راجع من المزرعة لاقى نور ووالدها عندهم
    فى البيت ووالد نور قاله مش هلاقى حد زيك لبنتى وفعلا حسن أتجوز نور
    وعاشوا مع أخواته فى البيت سعداء ومبسوطين.

    وتوتة توتة بدأت الحدوتة حلوة ولا ملتوتة؟
    king
    avatar
    احبك بصمت
     
     

    الهوايــة :
    الـمهنـة :
    الــمزاج :
    الـبـلـد :
    الأوسمة : الأوسمة
    احترام القوانين : احترام القوانين
    تاريخ التسجيل : 22/04/2010
    عدد المساهمات : 635
    عدد النقاط : 30811

    رد: حدوته الشاطر حسن

    مُساهمة من طرف احبك بصمت في الأربعاء يونيو 23, 2010 11:34 pm

    دى حدوتة امبااارح يابابا

    هاستناها كل يوم بقى

    بس انا اعرف ان الشاطر حسن هيتجوز ست الحسن والجماااال؟

    ????
    زائر

    رد: حدوته الشاطر حسن

    مُساهمة من طرف ???? في الخميس يونيو 24, 2010 12:07 am

    avatar
    همس الروح
     
     

    الهوايــة :
    الـمهنـة :
    الــمزاج :
    الـبـلـد :
    الأوسمة : الأوسمة
    احترام القوانين : احترام القوانين
    تاريخ التسجيل : 05/05/2010
    عدد المساهمات : 711
    عدد النقاط : 31032

    رد: حدوته الشاطر حسن

    مُساهمة من طرف همس الروح في الخميس يونيو 24, 2010 9:35 pm

    انا عارف ما هيه ليها تكمله وشكرا على المرور





    avatar
    همس الروح
     
     

    الهوايــة :
    الـمهنـة :
    الــمزاج :
    الـبـلـد :
    الأوسمة : الأوسمة
    احترام القوانين : احترام القوانين
    تاريخ التسجيل : 05/05/2010
    عدد المساهمات : 711
    عدد النقاط : 31032

    رد: حدوته الشاطر حسن

    مُساهمة من طرف همس الروح في الخميس يونيو 24, 2010 9:44 pm

    كان ياما كان يا سعد يا إكرام في سالف العصر والأوان ولا يحلى الكلام إلا بذكر النبي عليه أفضل الصلاة والسلام...

    كان فيه غراب طول اليوم يفضل طاير يدور على ر**********ه.. وفي مرة كان طاير فوق الجبل بص لقى شال حرير أحمر في وسط الجبل.. قرب منه لقي جواه بنت جميلة رائعة الحسن مكتوب على إيديها اسمها "ست الحسن"...

    شال الغراب الطفلة بمنقاره وفضل طاير طاير لحد ما وصل لشجرة كبيرة أوي أوي وحط فوقها الشال وجواه ست الحسن.. وفضل الغراب يربي الطفلة فوق الشجرة وكان بيطير كل يوم للسوق ويخطف لها الحليب، لحد ما كبرت البنت وبقت أحلى البنات.

    وفي يوم من الأيام كان الأمير ابن السلطان بيسقي حصانه من البير اللي تحت الشجرة اللي ساكناها ست الحسن، وفجأة بدأ الحصان يتحرك بعصبية، فنظر الأمير لفوق ولقي بنت زى البدر بتبص عليه من على الشجرة، فسألها "انتي إنسية ولا انتي حورية نزلت من الجنة"، قالت له "أنا ست الحسن والجمال". ومقدرش الأمير يقاوم جمالها فطلب منها الزواج وهي وافقت طبعا، وأخدها على القصر الكبير وعرفها على أبوه السلطان وزوجة أبوه وعاشوا في القصر في منتهى السعادة.

    لحد لما السلطان مات في الحرب فراح ابنه الأمير عشان يقود الجيش، وفضلت ست الحسن في القصر منتظراه مع مرات أبوه فحبستها مرات أبوه ومنعت عنها الأكل.

    وفي يوم جاعت أوي ست الحسن وتوسلت لمرات الأب إنها تديها أي لقمة فقالت لها هاتي عينيك وخدي رغيف عيش، وأخدت عينيها ! وفضلت كده، كل مرة تجوع ست الحسن تاخد منها مرات الأب حتة حتة لحد ما فضلشي غير العظم، وساعتها رمتها مرات الأب من الشباك...

    وقعت ست الحسن على خاتم غريب.. وطلع خاتم سليمان، وفجأة خرج منه جني وقال لها : "شبيكي لبيكي عبدك ملك أديكي اطلبي تنولي"، قالت له : " أول حاجة ترجعلي جمالي اللي اتسرق مني، وتاني حاجة عاوزة قصر كبير فيه كل أنواع الفواكه صيف وشتا"

    وفعلا رجع لست الحسن والجمال جمالها واتبنى قصركبير قدام قصر السلطان في يوم وليلة فيه ما تشتهي النفس وتلذ الأعين.. وبعد شهور قليلة رجع الأمير منتصر من الحرب، وأول ما وصل قابلته مرات أبوه على إنها ست الحسن، وسألها عن مرات أبوه فقالت له ماتت، لكن الأمير حس إنها متغيرة وسألها مالك، فجاوبت إنها مريضة من قلقها عليه، وإنها حامل وهتجيب له ولي العهد، وطلبت منه تفاح وعنب لأنها بتتوحم.

    فرح الأمير وطلب من الحاشية إحضار التفاح والعنب لكن الفواكه دي مكانش أوانها، ففكر رجال الحاشية وقالوا له مفيش غير القصر المسحور اللي قدام قصر السلطان، فأمر الأمير حارس إنه يروح يطلب من صاحبة القصر فاكهة.

    فراح الحارس ودق الباب وقال : "يا ست يا ستنا ياللي قصرك قدام قصرنا تفاحة ولا عنباية للعليلة اللي عندنا" فردت عليه ست الحسن وقالت : "يا مقص قص لسانه"، فرجع الحارس للأمير وهو اخرس فاقد النطق.. وأرسل الأمير حارس تاني وتالت وحصل معاهم نفس اللي حصل مع الحارس الأول.

    فراح الأمير بنفسه للقصر المسحور ودق الباب وقال: "يا ست يا ستنا ياللي قصرك قدام قصرنا تفاحة ولا عنباية للعليلة اللي عندنا"، ردت عليه ست الحسن وقالت: "أنا العليلة وأنت الدوا".. قال الأمير : "الصوت ده أنا عارفه مش غريب عني"

    وخرجت ست الحسن فاندهش الأمير من جمالها وقال لها : "انتي ست الحسن بس أجمل كمان.. أمال مين اللي في قصري هناك؟"، قالت له ست الحسن: دي مرات أبوك بعد ما سرقت جمالي ورمتني، وحكت له كل القصة من البداية.

    رجع الأمير القصر ومعاه ست الحسن وأمر بجمع كل الحطب اللي في المدينة وعمل محرقة كبيرة ورمى فيها مرات أبوه.. وعاش الأمير مع ست الحسن في تبات ونبات وخلفوا صبيان وبنات إلى أن جاءهم هادم اللذات ومفرق الجماعات...

    وتوتة توتة خلصت الحدوتة ............ حلوة ولا ملتوتة؟






      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يوليو 21, 2018 3:42 am